قصة ديوث. قصة زنا المحارم بين ولد وعمته

تمتع الزوجين — افلام وقصص محارم

قصة ديوث

وبين اخذ ورد مع نفسي قررت ان انيكها انا خير من ان يستمتع بها غيري خاصة وانها جذابة للغاية فهي شقراء وعيناها زرقاوين ولها جسم سكسي جميل نهداها بارزتان وكبيرتان ولها طيز كبيرة ولا احدثكم على كسها فلم ارى اجمل منه من قبل ولا من بعد. إن الهواء البارد بالأعلى يلامس روحها يجعلها أخف من ورقة شجرة تتقاذفها الرياح ، عادت سارة من تلك الرحلة امرأة أخرى كانت تلك السفرة حلم لم تتخيل حدوثه ولم تطلب من زوجها خالد في مرة حتى أن يصطحبها معه ، وهو نفسه لم يفكر حتى فقد ظن أن زوجته التي تعيش بين الأطباق والوصفات وأعباء الأسرة والمنزل لا تحتاج سوى للمال الذي يجمعه فقط. تبادلنا القبل وكان فمي يمص شاربيها وكاني امص الاسكريم لا اكاد افارقهما ويدي اليمني تداعب نهديها اما اليسرى فكانت تمسح في ظهرها وبدات اسخن وبدات تسخن وهي تتاوه نيكني اخي نيكني انا سخنة كثير انا ما بتحمل وعملت نفسي لا ابالي وهبطت لكسها وحطيت لساني وجدته مليان سوائل وبدات الحس واتلذذ وهي تصرخ وتتاوه اييي ايييييي نيكني اخي نيكني اخي طفي هذه الجمره وبالفعل جعلت زبي يلامس كسها بدات تضم في عشان يدخل الا اني بدات احرك فيه بس احرك احك وهي تصرخ وبعدين بدات ادخل فيه ،عندما ادخلت نصف رأس زبي بكسها صرخت صرخة عظيمة وتاوهت اهههههههههه اييييي ، كم هو كبير لكنه لذيذ ، كمان اخي بدات ادخل فيه بشويش وهي تتاوه لكنها كانت تتلذذ. بصي ياهانم أنا طبعا مش ربنا علشان أعلم بالغيب لكن ربنا عرفوه بالعقل وحكايتك دي لا تنطلي حتي علي السذج ولايصدقها حتي من لايملك إلا نصف عقل بل لايصدقها حتي المجانين أنفسهم! هكذا حتى نزلت حليبي بتمها و بلعت الشرموطة فرح كل الحليب…. ولكنك استسهلتي الحل وزوجك قبل ذلك علي كرامته ورجولته …….

Nächster

‫فيلم فرنسي رومنسي خيانة زوجية ودراما جنسية‬‎

قصة ديوث

وزوجها يتفرج علي صديقه وهو يمارس الجنس مع زوجته لأنه ضعيف الشخصية! وأمام زوجها وهي أولا لاتقاوم. الرجم بعد ان تضعي حملك وان تتوبوا الى الله … علماً ان التوبة لا تسقط الحدود. قامت بنزع قميص نومها القصير، فابهرني جسمها الجميل ، وشد نظري ثدييها البارزتين كحبتي تفاح ، وطلبت مني ان ابدأ ، فبدأت الاعب حلمات ثديها وفمي يمص في شفتها السفلى. فرح شريفة و لا يمكن تنتاك…فقاطعني قائلا:بكل بساطة اختك انثى وعندها احاسيس و مشاعر و أكيد بتنتاك من ورا ظهرك…. وايضا انتي كان لديكي كل الرفص والاساليب لتحمي نفسك من هذا الذئب ولن يلومك احد في هذا التصرف مهما كان حجم الدين.

Nächster

قصص: اختي المتزوجة

قصة ديوث

المهم انني شرعت في عملية النيك. وقالت اننا سوف لن ننتهي من هذا ، بعد قليل يطلع علينا الصباح ونحن بحاجة لننام فسألتها اين سوف انام ؟ فقالت لي وهل يهم بعد كل الذي حدث بيننا ان تنام جنبي على السرير ؟ وهل بقي ما نخجل منه ؟ تعال ونم ولا تتكلم. فنظرت الى بابتسامة ممزوجة بالبكاء وهي تشير بنظرها الى زبري المنتصب وهل انك فعلا متأسف لما حدث وزبرك لا يزال منتصبا بهذه الشدة وكانه يريد المزيد ؟ فقلت لها بارتباك يا اختي العزيزة ان رائحة الحمام ووجودنا قريبين من بعضنا ونحن الاثنين عرايا تماما وامام جمالك هذا فان زبري ينتصب لوحده فماذا افعل له؟ فمدت يدها وامسكته وقالت ماهذا الذي فعل بي ما لم يحدث معي بحياتي ابدا ولا حتى في ليلة عرسي! ودخلت الحام وبقيت انتظرها خارج الباب لاني كنت بحاجة لاتبول واغتسل …وبينما اقف قرب باب الحمام لم اسمع صوت ماء او أي شيء وانما سمعت صوت اختي وهي تجهش بالبكاء وازداد بكائها الى حد العويل ، فدخلت عليها ووجدتها تجلس على حافة الحوض وتغطي وجهها بيديها وهي تبكي فتقدمت اليها وامسكت يدها اقبلها وطلبت منها ان تتوقف عن البكاء فقالت انها تحس بالخزي مما فعلته وانها لم تكن تتصور نفسها انها يمكن ان تخون زوجها يوما ، فكيف حدث هذا ؟ وبهذه السرعة ؟ ومع من ؟ وصرخت هل من المعقول ان افعل هذا مع اخي ؟؟؟ واخذت تبكي مرة اخرى. واذا باختي تقترب منه وقامت بنزعه ، وانا اتظاهر بالنوم العميق. فقالت لي اذا تريد ان تتاكد انه ليس حلما انهض والحس كسي فانا ايضا احتاج لرعشة اخرى كما انني لم اركز في المرة الاولى على لسانك بكسي …ولم اصدق ان اختي تطلب مني مرة اخرى …وطبعا انتهت العملية بعد ان نكتها مرة اخرى ، نمنا كلينا بعدها. اما محمد فقال لي :تعال يا أخو المنيوكة مص زبي و طريلي ياه.

Nächster

قصة عندما أخجلتني زوجتي

قصة ديوث

فالحياه لكي معهم اكرم لكي بكثير من ان تعيشي مع هذا الرجل استغفري الله كثيرا وتقربي منه فهو الوحيد القادر علي ان يزيح عنكي هذه الهموم وهذا الالم … ربنا يقبل توبتك لا اجد لك حل سوى عدم الاستجابة لهذا النذل حتى وان ادى ذلك الى دخول زوجك السجن ولن تموتى من الجوع وأن ترتب على ذلك ترك المنزل نهائياً واستغفرى ربك وتوبى لأنك مسئولة عن نفسك وليس الفقر سبب لما وقعتى فيه انت والمسمى زوجك اما الحكم الشرعى فالولد للفراش وان كان الحمل من الشخص الاخر وادعوا الله ان يتوب عليك مما وقعتى فيه وان يغفر لى ولك ولجميع المسلمين انا حاسس اني بشاهد مسلسل ولا فيلم اولا انتي لو مش عايزه يلمسك والله ماراح يقدر يعمل اي شئ معاكي والظاهر انتي موافقه وزوجك. في البداية كان الامر يبدو طبيعيا ولكنني بعد لحظات انتبهت الى جمال سيقانها و احسست بشعور من الاثارة ، لقد كنا لوحدنا في المنزل وكنا في غرفة النوم وكانت قدمها الناعمة بيدي وسيقانها مكشوفة امامي …وبدون ان افكر بكل ذلك حدث عندي انتصاب وقد استغربت في البداية ولكنني وجدت انه شعورا لذيذا واخذت احاول ان ارى مساحة اكثر من سيقانها الساحرة …وفعلا كانت اثناء حركتها تكشف المزيد الى ان اصبحت ارى لباسها الداخلي بوضوح وكان لونه اصفر وقماشه خفيف جدا بحيث احسست باني ارى كسها من خلال اللباس وقد جعلني هذا المنظر في حالة من الاثارة بحيث اكاد اقذف على نفسي … ولكنني تذكرت انه من الممكن ان يصل زوجها في اية لحظة …وقد جعل ذلك الرغبة تختفي عندي وقلت لها ساجلب لك حبوبا مسكنة وذهبت الى المطبخ وغسلت وجهي ونظرت في المراة وقلت لنفسي هل جننت ؟كيف ترد مثل هذه الافكار الى بالك ؟؟ وعدت لها بقرص مسكن واخذته وشكرتني وطلبت مني ان استمر بتدليك قدمها لانها تشعر ان التدليك يخفف الالم وفعلا جلست ادلك قدمها محاولا ان ابعد نظري عن سقانها وان ابعد تفكيري بها جنسيا … في هذه الاثناء رن الهاتف وعندما اجبته كان زوجها على الهاتف وبعد ان سلم علي اعطيته اختي وتركت الغرفة لتاخذ راحتها في الكلام …وبعد دقائق نادتني اختي لتخبرني ان زوجها ابلغها بانه سوف يتأخر اسبوعا اخر في مهمته وقال لها انها يمكنها ان تعود الى بيتنا لانها من المستحيل ان تبقى لوحدها لمدة اسبوع كامل ولكنها قالت له انها لن تكون وحدها وانني سوف ابقى معها لحين عودته وقالت لي انها سوف تتصل بامي لتخبرها ببقائي عندها لحين عودة زوجها …فقلت لها انه لا مانع عندي وانني يسعدني ان افعل ما يريحها ولكنني افضل ان نعود الى بيت الاهل لانها تحتاج الى رعاية بسبب قدمها الملتوية ولكنها قالت لابأس وهي تعتقد انها ستتحسن في اليوم التالي …فعاد الى تفكيري شعوري الجنسي تجاهها واسعدتني فكرة ان اقضي اسبوعا كاملا معها لوحدنا في البيت …فقلت لها اذن اتصلي بامي وبلغيها لكي لا تقلق على بقائي معك …وفعلا ترتب كل شيء بعد دقائق ولم يكن لاي منا ان يرتب هذا الامر ولكنه القدر …وهو الذي سوف يقود الى ما سوف ارويه لكم ، وبعد ذلك قالت لي اختي انه على القيام بتحضير العشاء وسوف توجهني هي وكانت تكلمني وهي تتألم في قدمها الملتوية…وقمت باعداد وجبة سريعة وتعشينا وطلبت مني بعد العشاء ان اساعدها بالذهاب الى الحمام وكانت اثناء سيرها تتمسك بي بشدة ولم تتمكن من المشي على قدمها الملتوية ووصلنا الى الحمام بصعوبة وتركها في الحمام وبقيت انتظرها واعدتها الى السرير بعد انتهائها من الحمام وكانت تتالم بشدة وتوسلت الي ان ادلك لها قدمها …وفعلا بدأت بالتدليك وكان هذه المرة تركيزي كله في جسدها وسيقانها مستسلما للمشاعر الجنسية التي اتقدت في تفكيري اكثر من المرة الاولى وانا اتخيل انني سأقضي معها اسبوعا كاملا وكل ما احتاج اليه هو ان اجتاز الحاجز الاخوي الذي يربطني بهذه الانسانة الجميلة ، وانا فعلا قد اجتزت هذا الحاجز ولكن بقي انا تجتازه هي ايضا … وبينما ادلك قدمها وهي تتلوى امامي على السرير كاد قلبي يقف عندما رفعت قدمها الاخرى فانكشف ثوبها لارى امامي اجمل كس، حيث اكتشفت انها قد نزعت لباسها الداخلي عندما ذهبت الى الحمام …ولا اعرف كيف اصف لكم كسها ولكن بامكانكم ان تتخيلوا عروسا لم يمض على عرسها سوى بضعة شهور وهي تعود لبيت زوجها بعد ان فارقته لاسبوعين فتخيلوا كيف هيأت له كسها وكم هو ناعم بعد ان ازالت عنه الشعر …وبالمناسبة انا كنت قد شاهدت الكثير من الافلام الاباحية وشاهدت فيها اشكالا مختلفة من الكس ولكني لم ارى ابدا مثل كس اختي …كان لونه ورديا. أنا بقا هقولك إيه اللي حصل بالظبط. فاجتها نعم انا فاسق احب اختي الفاسقة ، تعالي نمارس الفسق ولا تضيعي وقتنا …ولم انتظر طويلا فتقدمت اليها وامسكت بيدها وسحبتها نحوي وقبلتها بدون ان تقاوم. ورجعنا عالبيت و نكت أختي مرتين و يا لها من نيكة….

Nächster

قصة عندما أخجلتني زوجتي

قصة ديوث

فقفز احمد على فرح و قال :كيفك يا قحبة؟؟اشتقنا لكسك…فقالت فرح:وانا كمان حبيبي اشتقت لزبك الجبار…فمزق احمد سوتيان اختي و الكلسون و قال :تفضل يا محمد لقد قشرت لك السكرة! فهرعت فرح وفتحت فمها و انزلت حليبي فيه ثم نظرتلنا الشرموطة بابتسامة و راحت بالعة 3 ضروب مني…. بدأت ارفع يدي الى اعلى القدم تدريجيا الى ان اصبحت ادلك منطقة الركبة ووجدت ان اختي تستجيب الى تغيير مكان التدليك وتهمس ان استمر واحسست ان انفاسها تتغير وان حرارة تنبعث منها …فتحفزت لامد يدي الى اعلى الركبة …فصدر عن اختي صوت تنهد وهمست نعم …الان انا امسد لها فخذها وهي مستلقية في وضع تكاد تكون سيقانها مفتوحة وبمجرد ان اخفض رأسي قليلا ارى كسها الرائع وفعلا انا اره وقد اصبح رطبا …انه يلمع من الرطوبة وهي تتلوى الان ولكن بشكل يختلف عن حالتها وهي تتالم ، اصبحت احس بها في حالة انسجام جنسي وهياج شديد وقد اصبحت اصابعي قريبة جدا من كسها ، وانا احس بحرارة محرقة تصدر عن هذا الكس الجميل ، كس اختي الحبيبة ، واخيرا تشجعت وجعلت احد اصابعي يلمس كسها الملتهب فانتفض جسدها واحسستها تكتم صرخة وتكتم انفاسها وبدأت احس بها ترتجف. فقلت لها اتمنى يا اختي الحبيبة ان انيكك في كل نقطة في جسدك …فتمددت على الاريكة وفتحت بنطلوني واخرجت زبري وقالت ضاحكة اه انه جاهز ومنتصب ، وكيف لا واختك بجانبك! فاذا بباب غرفتي يفتح لم اشعر به مطلقا لانني كنت متعبا ونمت متأخرا وفجأة نزع الغطاء الذي يغطيني. فكررت لمسي لكسها ولكن هذه المرة ابقيت اصابعي تداعب بظرها الى ان افلتت انفاسها وتمسكت بيدي وهي تتوسل حركها بسرعة …وتصيح نعم نعم …اسرع …بعد. واضح إنك من عينة صديق جوزك ويمكن إنتي وجوزك وصديقه من عينة واحدة. ممممممممم …… ثم نزل عامر من فوق صدري وقال لزوجي ابتعد من هنا وجلس بين سيقاني وصار يفرك زبه على كسي وانا ارفع سيقاني فقلت لزوجي امسك لي سيقاني وامسك سيقاني وهمامرفوعتان ومفتوحتان وعامر يفرك زبه على كسي وصرت أصيح وأقول له ادخل زبك بكسي….

Nächster

‫الشيخ نبيل العوضي . قصة الرجل الديوث والعابد‬‎

قصة ديوث

وامسكته تعصره بشدة وقربته من وجهها وقالت انه جميل جدا …كلماتها هذه ونظراتها حفزت بي رغبة مجنونة فهجمت عليها اقبلها واخذتها باحضاني وبادلتني القبل ونكتها مرة اخرى في الحمام. وبعد ان انتهينا غلبني النوم من الاغياء والجهد الذي بذلته طيلة اليوم السابق …لا اعرف كم من الوقت مر علي ولكنني احسست في وقت يقارب منتصف الليل وكنت احس بجوع شديد ، تقلبت في الفراش واثارني منظري العاري في فراش اختي التي احس برائحتها في انحاء الغرفة ، ولكنها لم تكن موجودة ، فخرجت ابحث عنها دون ان ارتدي أي شيء وسمعت صوتها تتنهد في المطبخ ، وعندما دخلت عليها وجدها تبكي مرة اخرى وعندما سألتها فهمت انها جاءتها صحوة ضمير وشعور بالذنب عن ما فعلته معي ، وكانت ترتدي ملابس محتشمة ووجهها تملؤه الدموع. لو جوزك راجل بمعنى كلمة وهوا شافك فى حضن صاحبوا زي ماتبقولى كان يدافع عنك مش يسيبك فى حضنوا بجد ربنا يرحمنا من الحنا فيى دا اانا مش عرافاة ناس بتاكل فى لحم بعضها كدا ليى بجد دا انا مش عرافاة ربنا يصبرك على مابلاكى بية ويرحمنا من الحنا فيى اسف ساقول شيئا اخر بعد ان قرات ما كتبته اخت صالحه فارجو من اهتنا صاحبه المشكله ان لا تتخلص من الحمل لان فيه قتل لنفس لا ذنب لها الا ذنب والديها و يكفيك ما سبق من ذنبك ………. زوجة تغتصب من رجل واحد وليس من عدة رجال. استغربت الامرفي البداية ولم اصدق ما تراه عيني ، كيف يحدث هذا وامي في البيت. من حين لآخر أراها تنظرإلي نظرة اعجاب إلا انني كنت غير مبال بها لأن عندي صديقة تدرس معي. طبعا امي قفلت موضوع النيك من رحاله غيري تاني بس انا حبيت اعيش معها قصص سكس دياثة و منظر امي وهي بعتتلك من شخص تاني واتفرج عليها واضرب عشره عليها عموما فلنبدأ قصص سكس دياثة هاته انا بقيت انيك امي من بقها كتير و طيزها وقليل من كسها من بشبعها طبعا وبنكها في المطبخ وكل حته في البيت ويعتبر بعد في البيت عريان فيوم كنت بفكر في امي وهي بتتناك من شخص تاني وقلت انا لازم اخليها تتناك من صاحبي مره ف عرضت الفكره عليها بس مهدت ليها قلتلها هاتي الخياره واعدي عليها ومتعي نفسك وانا كنت مستمتع جدا قلتلها ايه رايك في عمر صاحبي نفسو فيكي اوي قلتلي بطل هبل انا مش هتناك من حد تاني ولو أصريت مش هخليك تنكني تاني قلتلها طيب المهم كلمت عمر صاحبي وهو عارف اني بنيك امي وهو بيحفظ السر اوي قلتلو ايه رأيك تيجي تناك مع امي يوم قلي نفسي اوي قلتلو بس انت هتغطصبها قلي هي مش موفقه قلتلو لا قلي لا في الاول قلتلو متخفش انت هتعد تلعب في كسها وطيزها وطلع زبك هتناك معاك عادي المهم قلي ماشي وبكره ننفذ جيه بكره الساعه ١١ بليل عمر جه دخل اعدنا ومقلتش لامي ان عمر جه اعدنا في الاوضه عادي وامي كانت في اوضتها قلتلو خش عليها يلا المهم كانت لابسه جلبيه بيت تحتها كلوت فتله وستناينه جمده مكبره بززها اوي.

Nächster

قصص: اختي المتزوجة

قصة ديوث

الموت كان أشرف لك من النجاسة دي. فقام محمد و صفع فرح و بصق عليها…بدأت استجيب. فقال محمد :ابدا بيها انت ثم نلحقك انا و اخوها الممحون…فهجم عليها احمد تقبيلا و مصا. قصة تمتع الزوجين والديوث يعشق هي ما أن تناولنا الغداء انا وزوجي بعد انتهاء عملي حتى رن جرس الهاتف فتناولت السماعة وبدات أتكلم ولم يعطي زوجي اي انتباه وذهبت الى الحمام ثم عدت وقلت لزوجي ان المتصل صديقه عامر وانه دعانا للعشاء الليلة في منزله هو وزوجته ثم دخلنا غرفة النوم لنرتاح قليلا وبعد المساء رتبنا انفسنا وذهبنا الى بيت ابو عامر وطرقت باب عامر ففتح عامر الباب بنفسه واستقبلنا ثم دخلنا وجلسنا وتعجبت في داخلي على عدم ظهور زوجته وقلت في نفسي قد تكون في احدى الغرف ترتب نفسها او انها في المطبخ وجلس عامر معنا وبعد قليل سألت عن زوجته فضحك وقال لي اسألي زوجك عن زوجي فهي تزور اهلها في مدينة دمشق مع الاولاده وانا لوحدي في المنزل وقد كان عند زوجك علم بأن زوجتي غير موجوده فقام واحضر لنا العصير وتناولنا العصير وبعد حوالي الساعة تقريبا طرق الباب واذ باحد عمال المطعم وقد احضر العشاء وتم فرش الطاوله بمساعدتي وخلعت الجاكيت التي ألبسه وكنت ألبس تحته بلوزة يظهر كل صدري وحمالة الصدر السوداء ثم بدأنا بتناول العشاء وكان كل لحظة يقوم عامر بأطعامي بيده ونحن نتكلم ونتحادث وكنا نتناول البيرة مع الطعام وبعد انتهاء العشاء جلسنا في الصالون لنكمل شرب البيرة وتناول الموالح والفواكه فطلبت من عامر ان يقوم بتشغيل بعض الاغاني فقام ووضع كاسيت لبعض الاغاني الراقصة وطلب مني زوجي 000 ان اقوم وأرقص على هذه الاغاني فقمت وصرت أرقص وأتمايل امام زوجي وامام عامر ثم جلست بجانب زوجي والتصقت به وصار يقبلني وأقبله وكان عامريجلس امامنا ثم وبعد لحظات احسست بثقل في رأسي ومال رأسي على صدرصديق زوجي عامر ولفني وصار يقرب كأس البيرة من فمي وأنا أشرب القليل منه ثم اميل فما رأيت من عامر الا واقترب من شفتي وبدأ بمصهما فارتميت عليه ووضعت راسي بحضنه وتمددت على الكنبه وهو يضع يده على خدي يمسح وجهي ثم نزلت يده على صدري وامسك بصدري وصار يفركه امام زوجي وزوجي يراقب ما يحدث فأيقنت ان هناك اتفاقا بينه وبين زوجي على ذلك فقلت له هناك شيء تحت رأسي يتحرك وانا ضاحكة وعرفت بأن زبه ينتصب تحت رأسي ثم مددت يدي وصرت أفرك له زبه وهو يفرك بزازي ويمص شفتي وادخل يده تحت البلوزة ليمسك بزازي بشكل مباشر وصار يلعب بهما فقمت مع عامروشددته وقام معي وذهبنا الى غرفة النوم وجلس زوجي لوحده في الصالون وبعد قليل احسست ان زوجي يقترب من باب غرفة النوم وصاريسمع على الاهات التي أطلقها من فوق السرير ثم عاد وجلس وبعد قليل سمعت صوت زوجي يتاوه من شدة حماوته على سماع آهاتي فصرخت لزوجي تعال يا 0000 فجاء وشاهد عامر ممدا على السرير عاريا من ملابسه وأنا بجانبه بالكيلوت فقط وكنت أمسك زبه وألعب به وهو منتصب كالصاروخ عندها اقترب مني زوجي وجلس على طرف السرير وصرت أمص زب عامر وأفركه على خدي ثم ألحس بيضاته وبدأ زوجي يتهيج اكثر فأكثر وهو يشاهدني أمص زبه فأمسك زوجي زب عامر بيده وانا أمصه وألحسه وقال لي شلحيني كيلوتي فقمت وشلحته كيلوته وقال اشلحي انت ايضا فشلحت كيلوتي وتمددت على السرير وبدأ يلحس كسي وفتحت سيقاني وصرت الحس زب عامرثم جلس عامر على صدري ووضع زبه بين بزازي وصار ينيكني من بزازي وانا أفتح فمي ليدخل زب عامر بفمي ويخرج أضغط ببزازي على زبه وزوجي مشغول بلحس كسي وهو يزداد بفرز مائه اللذيذ وصرت أضغط بسيقاني على رأس زوجي وأصيح نيكوني …. فجأة تذكرت ما حصل منذ بضعة أيام في حمامنا فحكيت له القصة فقال :عادي بتكون اختك فرح ممحونة و ما لقت حدا ينيكها فمشت حالها باصبعتها…قلتله :مستحيل.

Nächster

قصص: اختي المتزوجة

قصة ديوث

وكنت انا على الارض و رايت بام عيني كس اختي يخترق من قبل زب غريب…ثم هجت انا كثيرا و اما بدي نزل الحليب سحبت ايري من طيز ليلى و كبيت على الارض…أما أحمد لما ما عاد يقدر يستحمل سحب زبه من كس أختي فرح وحطو بتمها و نزل جوا تمها و راحت الشرموطة بالعة المني كلو وهي عم تقول:مممم شو طيب…. فامسكت يدها وقبلتها لاهون عليها شعورها بالذنب وقلت لها انني اسف لما حدث وانه يجب تجاوز هذا الامر وانها يجب ان لا تسمح لما حدث ان يؤثر على علاقتها بزوجها الذي يحبها وتحبه فنظرت الي والدموع بعينيها وقالت هل انك فعلا تشعر بالاسف ؟ لو انك تشعر بمثل هذا الشعور لما فعلت معي ما فعلته ولما استغليتني وانا مستلقية في سريري منزوعة الارادة وفي حالة خدر انت سببتها لي. وراح يصفع طيزها بضربات متلاحقة حتى احمرت مؤخرتهاهنا كدت ان انزل…. وهل جربت ذلك مع أي شخص اخر؟ فأقسمت لي انني الرجل الوحيد الذي لمسها غير زوجها. اذا بقينا سوف نستمر بفعل الفاحشة وهذا جنون فأنت اخي وخلال ليلة واحد لم يبق شيء لم تفعله بي ونكتني في كل ناحية. و بعدين قام احمد و قال :آسف محصور جدا و مسك زبه و راح شخ على أختي من فوق لتحت و بتمها و بكل مكان فيها و هي مسرورة و عم تضحك……شعور غريب لما تشوف اختك امامك عم يتبول وينشخ عليها…. زوجي رفض ذلك فقام بسحبي ونزع ملابسي وقام بممارسة الجنس معي عدة مرات وأمام زوجي الذي لا حول له ولا قوة لفقره وضعف شخصيته وقام بتكرار ذلك لعدة أيام وأنا الآن حامل في شهري الثاني ولا أعلم هل حملي من زوجي أو صديقه.

Nächster